بومبيو يفرض قيوداً على مسؤولين صينيين اتهمهم “بقمع المعارضين”

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، عن فرض قيود على السفر طالت مسؤولين صينيين، اتهمتهم الولايات المتحدة “بقمع المعارضين” في بلادهم.

واتهم بومبيو في بيان له، “الجبهة الموحدة” للحزب الشيوعي الصيني بـ”تخويف الأكاديميين ورجال الأعمال وجماعات المجتمع المدني وأفراد الجاليات الصينية… الذين ينتقدون انتهاكات حقوق الإنسان البشعة في إقليم تركستان الشرقية (ذاتي الحكم) والتبت ومناطق أخرى بالصين”.
وأَضاف أن الأشخاص المذكورين يتعرضون للضغوطات والتنمر من قبل الحزب الشيوعي الصيني، مشيرا إلى أن العقوبات تفرض على المتورطين في تهديد المعارضين وأعمال عنف ضدهم أو التجسس عليهم أو نشر بياناتهم الشخصية أو ابتزازهم أو غير ذلك من “الأنشطة الخبيثة”.
واتهم بومبيو الصين أيضا بمحاولة الضغط على الجالية الصينية في الولايات المتحدة بهدف إرغامها على تأييد سياسات بكين، داعيا إياها للكف عن تلك الممارسات.
يذكر أن الجبهة الموحدة هي قسم تابع للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وهي مسؤولة عن العلاقات مع أفراد ومنظمات لهم نفوذ اجتماعي أو سياسي من غير الأعضاء في الحزب الشيوعي، وخاصة خارج حدود الصين وبين أفراد الجاليات الصينية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :133,817,537

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"